735 صحفياً على الأقل تُوفوا من كورونا

735 صحفياً على الأقل تُوفوا من كورونا

جنيف في 3 فبراير (حملة الشارة) – أعلنت حملة الشارة الدولية من مقرها في جنيف عن أن 735 صحفياً على الأقل قد تُوفوا من فيروس كورونا في 63 دولة في خلال 11 شهراً، بمعدل 66 شهرياً.

تأتي أمريكا اللاتينية في المقدمة مسجلة أعلى رقم للضحايا: 375، ثم آسيا 148، متقدمة في عدد الضحايا عن أوروبا، التي سجلت 137 وفاة، ثم أمريكا الشمالية 39، فإفريقيا 36.

وقد رصدت الحملة في يناير أعلى زيادة في الوفيات في البرازيل والمكسيك.

ففي نهاية ديسمبر سجلت الحملة 602، وكانت الزيادة 133 في يناير 2021.

وتتراوح أعمار وفيات يناير من كورونا ممن تم التعرف على أعمارهم أن نصفهم فوق الستين والباقي ما بين 30 و60 و4 فقط ما بين 30 و40.

تظل بيرو هي الأعلى مسجلة 95 منذ مارس الماضي، ثم المكسيك 84، ثم البرازيل 77، وسجلت الهند 54 وبنجلاديش 44.

وتأتي إيطاليا في مقدمة الدول الأوروبية المتضررة: 44 والإكوادور: 42. ثم 38 في الولايات المتحدة الأمريكية، ثم باكستان 23، بريطانيا 22، تركيا 21، أوكرانيا 14، بنما 12، روسيا 12، بوليفيا 11 وكولومبيا 10. تأتي بعد ذلك إسبانبا: 9 في كلٍ من أفغانستان وجمهورية الدومينكان و8 في  نيجيريا و7 في جنوب إفريقيا التي تعد أكثر الدول الإفريقية تضرراً في القارة الإفريقية.

ووقعت 7 حالات وفاة في كلٍ من الأرجنتين وهندوراس، و6 في كل من نيكاراجواوفنزويلا ومصر، و5 في فرنسا.

وتُوفى 3 صحفيين في كلٍ من الكاميرون وجواتيمالا وإيران ونيبال والسلفادور وزيمباوي.

وتُوفى 2 في كلٍ من الجزائر وإندونيسيا والمغرب وباراجواي والبرتغال والسويد.

وتُوفى صحفي واحد في 22 دولة: النمسا، أذربيجان، بلجيكا، بلغاريا، كندا، شيلي، جمهورية الكونغو الديمقراطية، ألمانيا، كردستان العراق، إسرائيل، اليابان، كازاخستان، لبنان، بولندا، السعودية، سويسرا، توجو، أوغندا وأوروجواي.

وتتقدم حملة الشارة الدولية بالعزاء إلى كل أسر الضحايا وتؤيد المبادرات في عدة دول لتوفير التطعيم السريع للصحفيين.

وشرح سكرتير عام الحملة بليز ليمبان أن الصحفيين الذين يغطون انتشار الوباء لا يمكنهم العمل من منازلهم طوال الوقت.

للمزيد من المعلومات رجاء تصفح موقع الحملة:

www.pressemblem.ch